منتدى فرجيوة للتعليم الثانوي

منتدى فرجيوة للتعليم الثانوي

بحوث . مقالات . مذكرات . دروس . منوعات . اسلاميات . برامج . انشطة . ...
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أنت الزائر رقم

~¢§{أنت الزائر رقم}§¢~

التوقيت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
مواضيع امتحان مدرسة
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 ثمن المعجزة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديرالعام
Admin


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 874
تاريخ الميلاد : 08/06/1987
05/10/2014
العمر : 31
العمل/الترفيه : أستاذ
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: ثمن المعجزة   الإثنين أكتوبر 27, 2014 3:17 pm

في غرفة صغيرة جلست طفلة صغيرة تلعب وتلهو بينما كان أخوها الصغير نائماً في سريره. بعيداً في غرفة أخرى من البيت بدى والداها يتحدثان بصوت منخفض. البيت لم يكن كبيراً جداً لذا كان بإمكان الطفلة أن تسمع وهي في غرفتها حديث أبويها. أما أخوها النائم فهو لا يستيقظ إلا نادراً.

الأوضاع لم تكن على هذه الحال دوماً. فسابقاً كانت هذه الطفلة تسكن مع أبويها في بيت أكبر وكان صراخ أخيها الصغير يملا البيت. في ذلك البيت ما كان ليكون بمقدورها سماع حديث أبويها بهذا الوضوح.

الأب وهو يكاد يجهش بالبكاء يقول لزوجته. لم أعد أدري ما أفعل لقد بعنا كل ما لدينا واستدنت من كل شخص قَبٍل أن يساعدني. لكن مصاريف الأطباء عالية. والآن هم يريدون إجراء عمل جراحي وإلا فليس هناك أمل.

الأم وهي في حالة بكاء تقول: كيف يمكن أن نصل لهذه الحالة؟ لا بد لنا من معجزة تنقذ هذا الصبي الصغير. ولكن كيف لنا بهذه المعجزة؟

وقفت الفتاة على قدميها ثم ركضت إلى علبة صغيرة كانت تخفي فيها نقودها. عدت كل نقودها أكثر من مرة: دولار وخمس وعشرين سنتاً. ثم أغلقت العلبة وخرجت مسرعة إلى الصيدلي.

دخلت إلى الصيدلية وكان الصيدلي منهمكاً بالحديث مع رجل ضخم. حاولت الطفلة إثارة انتباهه لكنه لم يأبه لها. ضربت بأرجلها كثيراً لكنه لم يسمعها. ثم أخرجت قطعة نقدية ووضعتها على الطاولة. وبدأت القطعة بالتأرجح حتى استقرت. عندها نظر إليها الصيدلي وقال ماذا تريدين؟ ألا ترين أني أتحدث مع أخي الذي لم أره منذ زمن بعيد. ولم يستمع حتى لاجابته ا وأكمل حديثه.

لكن الطفلة أجابت. أريد شراء معجزة. توقف الصيدلي عن الكلام وقال: ماذا؟! أنا لا أبيع معجزات.

عندها انحنى الرجل الضخم نحوها وقال: ولماذا تريدين المعجزة؟

ردت الطفلة. أخي بحاجة لعمل جراحي. هناك مشكلة في رأسه وأمي تقول أننا بحاجة لمعجزة لمساعدته. أرجوك قل لي كم يبلغ ثمن المعجزة؟ أريد معجزة لأخي.

أجاب الرجل بصوت خافت. خذيني إلى حيث يقبع أخوك.

ذهب الرجل معها وتحدث إلى أهلها. تبين أنه طبيب جراح. وعرض على أهلها إجراء العملية وكان الأمر.

بعد أشهر وبينما كانت الطفلة تلعب مع أخيها بعد شفائه. نظرت إليهما الأم وقالت والبسمة ترتسم على وجهها. كم كانت لتكلفنا هذه المعجزة.

وحدها الطفلة كانت تعلم كم ثمن المعجزة. دولار وخمس وعشرون سنتاً وإيمان طفلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ferdjiouaonline.forumalgerie.net
 
ثمن المعجزة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرجيوة للتعليم الثانوي :: 
~¤¢§{(¯´°•. ۩۞۩ ( ركن الأطفال ...قصص و حكايات ...وبرامج تعليمية هادفة) ۩۞۩.•°`¯)}§¢¤~
 :: قصص إجتماعية
-
انتقل الى: