منتدى فرجيوة للتعليم الثانوي

منتدى فرجيوة للتعليم الثانوي

بحوث . مقالات . مذكرات . دروس . منوعات . اسلاميات . برامج . انشطة . ...
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
أنت الزائر رقم

~¢§{أنت الزائر رقم}§¢~

التوقيت
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 مهما كرهتك فإني أموت في هواك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديرالعام
Admin


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 874
تاريخ الميلاد : 08/06/1987
05/10/2014
العمر : 31
العمل/الترفيه : أستاذ
المزاج : جيد

مُساهمةموضوع: مهما كرهتك فإني أموت في هواك   الإثنين أكتوبر 27, 2014 3:28 pm

مرة ثانية رجع وكله هم وغم والبيت كله هم وغم وعبدالله كل يوم وليلة يحلم بامنة يحاول ينسى امنة ويشيل امنة من باله لحظة لكن ما يقدر امنة هي انفاس الي يتنفس فيهم عبدالله تحول حياة عبدالله الى الجحيم وتذكر ما أحلى لو كنا مقررين بدال لندن انروح العمرة لو وصار في امنة شئ وهما في طريج جان اعتبرت شهيدة وحصلت اجر على نيتها انها كانت تبي تعتمر وراح هو بنفسه العمرة يدعي ربه بشفاء زوجته وكان يقضي طول وقته اهناك بطاعة الله يبكي من خشية الله يبكي كل ما تذكر ان الموت آت لا محال منه ورجع من العمرة دش حجرته اه قلبه يألمه اكثر حلم انه يعيش بهالحجرة مع امنة طول عمره لين حين يحس بريحة امنة في هالحجرة بطل الكبت شاف فستانها حضن فستانها بدأ يبجي ويبجي ويبجي ومافي أحد يمسح دموعه لكن تذكر بشئ اي ممرضة عطتني شئ شنو هالشئ بدأ ينبش وينبش لكن ما لقى راح للخدامة الي تغسل ثيابه سألته قالت له هي حطته بالكبت بالمكان الفلاني بسرعة رااااااح وخذ الرسالة وقلبه يدق وأول ما بطل كان ملفوف بقطعة من القمااش شاف رسالة وفي اسويرة شال الاسويرة ودمعت عيناه اي هاي الي شريته لامنة اول هدية كانت مني لامنة تذكر ايام الاول وقلبه عوره اكثر وألمه اكثر وبدأ يبجي والرسالة طلع من البيت سيدة الى البحر قرر يقرأ الرسالة اهناك وتمنى يا ريت امنة كنتي بكامل وعيج والحين وياي وعطيتيني هالرسالة علشان أقرأ وما كتبتي فيه غير حبج وغرامج لي وبطل الرسالة وشاف مكتوب فيه إلى من أجبرتني رسالته على الكتابة ،سوف أكتب لك ولو أنني سأشعر بالقصور فلا كلمات ولامعاني تصور مدى حبي لك ، نبع كلمات صادقة يتدفق من قلب يكن لك الود والإخلاص... من قلب أحبك وقلما خط حروفه لأجلك ...لك أنت يامن غردت في آفاقي ..يامن كل كلمة منك همسة تجتاحني وتسكن قلبي . زوجي الحبيب ...الحياة ليس لها طعم إلا من بين أنبثاق مشاعرك، وتدفق أحاسيسك ، يا أجمل المرافئ التي يفرحني ويسعدني البقاء فيها ،فأنا ..حبيبتك التي تحملك إلى شاطئ الآمان كلما عصفت بك رياح الآلام ... .. بكل خضوع أناديك ..أميري ..وملاكي .. .. وبكل الصدق أهديك أيام عمري .. ومن داخل أعماقي أقول لك أنني ملكك فأبق ملكي للأبد.. فأنت الوحيدالذي لازيف في مشاعري نحوه ... أحبك كلمة تح مل في طياتها ماهو فوق الكلام ...فهناك ثمة حقيقة تشرق مع شمس كل صباح ولا تغرب معها أنني بدونك لاشئ ...فهل أدركت مكانتك في قلبي ... .........يبتهج القلب .........وتسر العين ............ويسعد القلم..........بما خطه لك من كلمات. زوجي الغالي : لا تحزن على فراقي فو الله لو كتب لي عمر ثاني لاخترت أن أبدأه معك ولكن أنت تريد وأنا أريد والله يفعل ما يريد... لا أعرف لماذا لكن أحس بأنه أتى موعدي لذهاب زوجي الغالي اسمحلي بأني خربت ليلة زواجك مع غبائي فقد قلت انك لا تحبني اني اعلم كل العلم بأنك تعشقني لكن قلت لك انك لا تحبني فقط لكِ اقيس نبض قلبك فأنت بعد الملجة أبدا لم تقل لي أنك تحبني وانا كنت أنتظر هالكلمة على أحر من الجمر لكن تأكدت بحبك لي لما اقتربت مني ليلة الحادث ولمست بيدك وجهي وتمنيت ان الساعة تتوقف ونظل انا وأنت وفقط زوجي الغالي احبك في الله حبا جما ولو لا سمح الله فارقتني الموت منك سأدعو من الله المنان انك تكون زوجي بجنة الفردوس وأكيد سوف لا أقول لك تزوج الان اخاف انك ستحب زوجتك أكثر مني وسوف تطلب من الله زوجتك الثانية في الجنة الفردوس شاسوي عمري انانية ابيك لي أنا وبس لكن تزوج وكمل حياتك ولو رزقك الله ببنت اتم نى انك اتسميها امنة على اسمي علشان اربع عشرين ساعة اتذكرك فيني وهالاسويرة ابدا ما فارقته مني لكن الحين اتمنى يكون عندك في أمان الله يا زوجي الحبيب ضحك عبدالله لكن بكى كثيرا وهو يقرأ هالكلمات قرأ هالرسالة أكثر من عشرين مرة ولين حين يحس انه ما شبع من قراية الرسالة طلع بوكه ( محفظته) صورة امنة كانت محطوطة باس الصووووووورة مضى سنتين اي نعم سنتين وعبدالله قضى هالسنتين بعذاب لما تلفونه يرن يحس انه اتصال من لندن يمكن امنة صار فيها شئ او يمكن امنة تشافت وكل ليلة يبوس صورة امنة والاسويرة الي عنده ويرقد وامنة لين حين بالغيبوبة يوم الاثنين مع اذان صلاة الفجر فتحت عينها بكل صعووووبة حست بألم من المصباح صكت عيونها بسرعة مرة أخرى ولكن مرة ثانية بطلت عيونهاا بطلت عيونها استغربت من الاجهزة الي حوالينها وكل شئ حاولت اتقوم شافت مو سهل اتقووم لكن مرة وحدة الدكاترة هجوم عليها هاي يشوف ضغطها وثاني يشوف ووووووووووووووووووووووووووو وعلامة الفرح على ويوهم الدكتور : and finnaly amna امنة : what happened and why iam her where is my family الا ممرضة : الحمدلله على السلامة امنة شافت الممرضةة شافت الباقي كلهم مو عرب لكن هالممرضة كأنها ع ربية : الله يسلمج لكن ويني انا ووين اهلي ممرضة: السالفة طويييييييييلة تدرين كنتي بغيبوبة لمدة سنتين امنة بطلت بوزها: شنوو الممرضة: اي امنة: ما أصدق الممرضة: اصدقين شفت الناس انواع واجناس لكن مثل زوجج ما شفت تمنيت يكون لي زوج مثله اشكثر يحبج في السنة اكثر ايامه كان يقضيه معاج وايي يسولف معاج وانتي مو دارية بالدنيا يستقبلج بدموعه ويودعج بدموعه امنة: عبدالله الممرضة: اي عبدالله والدكتور طالع امنة وقومها وامنة حست ما تستحمل عمرها لما قامت حست بريولها اثقاال ما تقدر تتحرك بكل سهولة حست راسها يدور ولكن قالو لها هاي عادي وسيدة راحت وصارت فريش (fresh )ويابو لها من المستشفى اكل وكلت لين ما حست انها شبعت والممرضة كانت وياها وعقب ما كملت امنة: ليكون هالاكل كان في لحم او دهن خنزير أو شئ محرم الممرضة: ههههههتي عقب ما كليتي الحين تساليني وتطمني ترى يبت لج هالاكل من بيتنا امنة: تسلمين والله الممرضة: والحين شخبارج امنة: احس بتعب لكن الحمدلله الممرضة: بتصل في ريلج وبخبره امنة: لا لا مو الحين الممرضة: تدرين اول امس كان عندج لكن صار شئ ضروري بحيث اضطر انه يرووح امنة لين حين مومصدقة سنتين وهي في مستشفى : وشخبار باقي الاهل الممر ضة: الحمدلله كلهم بخير وتعرفت عليهم ودائما كانو اييون لج امنة: اه احس باشتيااق لهم الممرضة: معجزة يا امنة تدرين توقعناج بس خلاص بتموتين لكن كله بسبة ربج وثم بفضل دعوات اهلج امنة ابتسمت الممرضة: اي تذكرت طلعت دفتر امنة: شنو هاي الممرضة: مذكرات ريلج امنة: مذكراته الممرضة: اي لما كان ايي لج يسولف لج ويكتب امنة فرحت : ومتى بترخصوني الممرضة: يومين بظلين عندنا علشان انكمل فحوصات ولو مافيج شئ بنرخصج امنة: لكن لا تخبرين احد ابي اسوي لهم مفاجأة الممرضة: ان شاء الله ويالله اخليج الحين اقري الدفتر براحتج ( وغمزت لامنة) واول ما طلعت امنة بسرعة بطلت الدفتتر زوجتي الغالية وأخيراااااااا تعبت من الانتظار تعبت من الصبر واخيرا بطلتي عيونج واتمنى من الله العزيز القدير انج تقرين ما كتبته لج طبعا بكتب لج بالعامي لانه مافيني شدة على الفصحى زوجتي حبيبتي بعد ما ابتعدتي عني حياتي اصبحت لا حياة صرت ما أعرف اشلون أعيش لكن من بعد ما قريت رسالتج مرة ثانية حسيت اني انولدت تدرين اول ما اقوم من النوم اقرأ رسالتج واول ما اتضايج اقرأ رسالتج وأول ما أرقد اقرا رسالتج حافظ رسالتج حفظ لو تسمعيني بييب علامة كاملة افرح واستانس لما اقرأ رسالتج اتقو لين متخرع شاسوي زوجتي اول رسالة لزوجتي اكيد بكون متخرع وقلتي اني ما قلت لج اني احبج من بعد الملجة الحين اقول لج يا امنة احبج احبج احبج في الله احبج وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااايد أموووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووت فيج كل يوم اقضي مع دمعة لعدم وجودج معاي كل ما زاد شوقي لج بطلت الكبت طلعت ثيابج وخصوصا فستان الزواج وتذكرت ايام الي قضيناها امنة احنا عشنا حب حب تعذبت وايد لين ما وصلت لج ولكن لما وصلت لج مرة ثانية طرتي من ايدي وانا ما قدرت اسوي شئ الوم نفسي لاني احس انا السبب لكن كل شئ قضاء وقدر واللهم لا اعتراض اقول تدرين منى تزوجت اي نعم تزوجت والحين يابت بنت بعد وسمته العنود وحمدان بعد تزوج ناجية عاد شنو صار انا كنت راجع من الدوام اسمع امي اتكلم حمدان ويابو سيرتج اول ما سمعت اسمج دموعي خانتني نزلو ودشيت عليهم وسلمت عليهم علشان اعرف السالفة دريت انج انتي قلتي لامي انه الاخ حمدان يبي ناجية العرس بدونج كان لا شئ حمدان صاح ريال اشكبره يصيح سالته عن السبب يقول تذكرت امنة حتى شهر العسل ياء لج اهناك وصج في هاللحظة حس يت اشكثر حمدان يعزج ويحترمج وصح تعالي قبله سعيد تزوج واصلا هو كان ناوي يأجل قال لين ما اشوف مصير امنة بعدين بيتزوج لكن مرت نواف حاولت وياه وقنعته وهو بعد الحين عنده ولد واسمه حمدان تدرين حمدان اصر عليه الا يسمي ولده على اسمه وسعيد على نياته وافق وجنعة كبرت وبعد محمد صار عند بنت وسموه امنة والزمن تغير يا امنة بدونج حياتي وزمني تغير حتى الاهل كلهم اصرو اني اتزوج مرة ثانية لكن اقول بعدين بخبرج اني تزوجت ولالا وصرت بو امنة ولالا وتدرين كل ما ايي لج زيارة اكتب لج ملخص واشك الملخص الي فات وهاي الاشياء الرئيسية الي لين حين صارو هالمرة ما اقدر اقعد وياج اكثر سامحييني لانه توه حمدان متصل ناجية كانت حامل ولدت لكن الولد ماات وقالو مرة ثانية ناجية ما بتحمل لذا انا بروح علشان اواسيه اتعرفين مسوؤلية اخو العود يالله امون بسج عاد اتمنى مرة ثانية ويها لويه اكلمج صدقيني اشتقت لج شوقي لج ذبحني وها دموعي اكبر دليل يالله ما بطول صيري اوكي وبعدين بعور راسج مع سوالفي احبج اموااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااه وامنة فرحت ياهوووووووووو احبك يا عبدالله وعليها لازم اتسوي تمارين المشي واتحرك ايدها واعضاء جسمها علشن تقدر تتحرك بكل سهولة يومين قعدت لكن قالت الا ترجع ومفاجأة وممرضة بعد قالت بتروح وياها الممرضة وامنة وصلو البحرين وامنة استغربت من التغيرات صج الزمن تطور وكل شئ تغير حست بشوق لبلدهاا اه يا بلدي اامنة: في البداية بروح الصالون ممرضة: شوفي الساعة جم امنة: ابي اروح الصالة ممرضة: اوكي بوديج الممرضة اختها في البحرين فأختها كانت ياية لها وامنة ما خبرت احد اختها اخت الممرضة ودتهم الصالون وامنة تكشخت والوقت تاخر امنة: الحين امشي واول ما وصلت منطقتهم وجربت من بيتهم حست بدقات قلبها اه يا عبدالله وامي وابوي مشتاقة لكم كلكم وصلو امنة: تعالو دشو داخل الممرضة: شوفي الساعة جم باجر ان شاء الله بنيي لج امنة: عيل بنتظركم وصح ما عطيتي رقم تلفونج خذت رقم تيلفوونها ما عرفت وين اتدش بيت ريلها ولا بيت ابوها لكن اكيد بيت ريلهاا فبطلت الباب اه غيرو لون البيت دشت داااااخل وسبحان الله أول ما دشت الخدامة توها صكت الباب الخارجي شافت اللينتات مصكوكة يعني كل رااااقد خافت ليكون عبدالله غير حجرته لا ما اظنتي عاد سنتين وبس ركبت فوق واول ما وصلت بطلت الحجرة وهي خايفة لا يطلع حجرة أحد ثاني واول ما بطلت الحجرة ريحة عطر عبدالله اه دشت بكل اطم ئنان عبدلله راقد في سابع نومه ولا داري بشئ اه امنة كان ودها اتروح اتقوم عبدالله لكن هي بعد كانت تعبانة ودها ترقد وترتاح شافت كشختها في المنظرة خسارة قالت وعبدالله نسى يصك اللينت امنة رقدت وهي بعد ما صكت اللينت عبدالله وهو راقد ودى يده صوب الثاني يبي يمد ايده الا شاف أحد راقد بطل عيونه وهو فيه نوم شاف امنة فرح واستانس وطار من الفرح لكن ماهو جديد كل ليلة هو يحلم بامنة عباله حلم لو بطل عيونه امنة بتختفي فبيده يود امنة ومرة ثانية رقد ما يبي يقوم ويشوف امنة مو اهني قام في الليل اكثرمن مرة لكن ما تجرأ يتأكد كان حاط ايده وبس يقعد يتأمل ويه امنة وبتأمل يرقد وفي الصبح امنة قامت شافت ايده شالته بكل رقة امنة ( معقولة ولا شافني) راحت دشت الحمام تسبحت لكن ما عندها ثيااب بطلت الكبت شافت ثيابهاا الي شرتهم عند العرس وكانت مو مشترية وايد ثيااب فما عجبها الي شرتهم فما خذتهم خذت ثياب عبدالله جينز من جينزاته وقميص من قمصانه من تحت اشوية شالت الجينز لانه كان طويل وقميص بعد من الاكمام مشطت شعرهاا راحت صوب الدريشة بكل ثقل لين حين ما تقدر تمشي عدل يعني تمشي مثل العيايز وهي تتأمل المنظر الي برع وتنتظر عبدالله يقووووووووم تمللت لكن ع بدالله ما قام اصلا يوعانة تبي تاكل شئ والا عبدالله يقوم سيدة يدش الحمام علشان يبدل ويروح الدوام بعد ما عنده شئ ثاني وهو في الحمام لاحظ ثيااب ثياب وحدة استغرب ثياب من هاي بسرعة تسبح ولبس ثيابه وطلع وبدأ يشوف في كل انحاء الحجرة شاف وحدة يم الدرايشة وشعرها قاعد يتطاير مع نسمات الهواء قلبه بدأ يدق هاي امنة شعر امنة ماهي غير امنة بدأ يمشي خطوات تجاه امنة لين ما وصل وبيده خله امنة تلتفت باتجاه امنة اول ما شافته ابتسمت وعبدالله ما صدق عبدالله: امنة امنة: اي عبالك بهدك بكل سهولة عبدالله مو مصدق اكيد في حلم بدأ يطالع امنة ولا قال شئ امنة: عبدالله اشفييييييييييك عبدالله: انا في حلم ولا علم امنة داست على ريل عبدالله عبدالله عوره ريله: اوج ouch امنة: الحين عرفت انك في حلم ولا العلم عبدالله حرك راسه بنهي امنة هز عبدالله: عبدالله هاي انا امنة مو حلماااااااااااان انت اوف عبدالله يالله اشفيك صاير بااارد عبدالله: اكيد قاعد احلم انا وامنة شافت حوالينها شافت جاك ماءي شالته وعلى ويه عبدالله عبدالله شهق امنة: والحين انت في حلم ولا علم عبدالله: في حلم اكييييييييييد رفسيني علشان أتاكد وامنة ما قصرت رفسته رفسة مو سهلة عبدالله: اي ا منة: عبدالله اهني عبدالله تأكد وعرف انه امنة وانه في علم مو في حلم سيدة لوى على امنة وبجى لكن بدون ما امنة اتشوووووووووف وتم لحظاااااااات وهما لاويين على بعض وعبدالله مو مصدق امنة: عبدالله بسك عبدالله: لا يا امنة خليني اه مو مصدق أنا بالفعل هاي أنتي الحمدلله لك يا رب وقام وراح سجد لربه سجدة شكر بدأ يشكر ربه وقعد ويا امنة على السرير وحط راسه على حضن امنة عبدالله/: لين حين عبالي انا احلم امنة: هههههتي عبدالله: انزين تعالي ما قلتي لي اشلون يتي اهني وامنة قالت له كل السالفة عبدالله: وأحلى مفاجأة يا حبيبتي وتذكر عبدالله: اي تعالي شنو قلتي اني ما حبج امنة: وي كلام قديم مضى عليه سنتين عبدالله: كلام قديم لكن وايد جرحتيني ويا كلامج امنة: يالله عاد لا تزعل وياي عبدالله قام ويود ويه امنة: احبج يا أعز ناس اموووووووووووووووت فييييييييييييييج اعشقج أهوااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااج وباس راس امنة وامنة صارت طماطة استحت عبدالله: يالله ردي علي وكانت تبي ترد لكن استحت عبدالله: ما أقدر على حياكم يا بناااااااااات يالله عاد قولي احبك وفكيني ترى ودي أسمع هالكلمة منج امنة ما ردت عبدالله: امونتي أموني حبيبتي حياتي يالله امنة: عاد اتعرف انه عبدالله: انه شنوو امنة نزلت عيونها : أحبك عبدالله لوا عليها : فديتج والله حياتي انتي روحي واه يا امنة خاطري ما أهدج امنة: لا تهدني بس يوعانة انا وابي اروح اشتري لي ثيااااااااب عبدالله: مو لازم وتعالي لابسة ثياابي امنة: ليش عندك مانع عبدالله: اي عندي ليش تلبسين ثيااابي الحين فصخيه امنة: عبدالله عبدالله: هههههههههههتي امنة: امش ننزل تحت من صج يوعانة أنا عبدالله: اقول امنة ما سالتيني تزوجت ولالا امنة: تزوجت ولالا عبدالله: شاسوي اهلي غصبوني قالو لي غصبا عني اتزوج امنة: لا تقوول انك تزوجت عبدالله: صدقيني امنةة امي عورت راسي وحتى اهلج اخوج احمد ياء وينصحوني الا اتزوج اممنة: وتزوجت انت عبدالله: تخيلي حتى أمج يات لي علشان اتقول لي اني اتزوج وامنة اشوي بتصيح: وتزوجت انت عبدالله: شاسوي ما قدرت اقاومهم امنة: قوم عني ما ابيك ( وبدأت اتصيح) عبدالله: امنة لا تصيحين الشرع محلل اربعة امنة: ما ابيك عبدالله: توج قلتي انج اتحبيني والحين اتقولين ما تبيني اشسالفتج كل ساعة اتغيرين رايج امنة: اي الحين ما ابيك يعني ما ابيك عبدالله: لومي اهلج لا تلوميني امنة: يالله عن اذنك وتبي اتقوم مشت بكل بطء عبدالله: اشفي ريو لج امنة: مو لازم اتعرف عبدالله : امنة امنة: روح عند زوجتك الثانية عبدالله: اوف منج انا لو عندي زوجة ثانية الحين قاعد عندج امنة: عبدالله قول بكل صراحة عبدالله: يا حبيبتي صج اصروعلي لكن انا مستحيل اتزوج وحدة ثانية امنة: احم احم عبدالله: عيش ولحم امنة: يوعانة انا عبدالله: دقيقة بروح بيي لج ريووق امنة: بنزل معااك عبدالله: يا حياتي بنسوي لهم مفاجأة شوفي شبسوي فيهم ونزل وهو فرحان على غير عادته سلم على امه وحمدان كان اهنااك عبدالله: يمه كنتي كله اتقولين لي تزوج تزوج ام عبدالله: اي ولين حين اقول لك عبدالله: تطمني عيل تزوجت حمدان: شنو تزوجت عبدالله: شاسوي امك قالت لي ام عبدالله: مو معناته تتزوج ولا تقول لنا عبدالله: الابنية عجبتني وتزوجت ام عبدالله: من صجك عبدالله: اي والحين بودي ريووق حق زوجتي ام عبدالله: وينها هي عبدالله: في حجرتي ام عبدالله: في حجرتك واحنا ما ندري عبدالله: يمه هي تعبانة بودي لها ريووق وعقب اشوية بتنزل لكم اوكي وخبري بيت عمي مرة وحدة يلتقون احسن وعبدالله راح المطبخ حمدان: من الحين جذي الله يستر بعدين ام عبدالله: اول ما قال لي تزوجت ما ادري زوجته ما دشت مزاجي حمدان: حتى أنا يمه احسها مو هينة ام عبدا لله: اي مو هينة وعبدالله راح حجرته عبدالله: تريقي انتي ولا تبطلين الباب لاحد وانا برووح وبيي امنة: وين رايح عبدالله: بشتري لج ثياب على ذوقي علشان تلبسينهم وتنزلين لاهل امنة: بسرعة وبدأت هي تاكل حست صار لها سنين ما كلت وحمدت ربها انه عبدالله مو وياها لانه لو وياها اكيد تستحي تاكل وعبدالله راح اشتري ثياب عادي لانه عرف امنة بتطلع جدام حمدان بعد لازم ثياب محتشم ودش مرة ثانية شاف كل الاهل قاعدين سلم عليهم ام احمد: وينها زوجتك عبدالله:الحين بتنزل لكم يالله عن اذنكم احمد: الله يعين حمدان: اصلا من الحين اقول لكم ماهي سهلة منيرة: خطيرة الظاهر احنا صار لنا سنتين على عبدالله انه يعرس ولا وافق والا مرة وحدة يطلع ويقول انا متزوج وزوجتي في حجرتي ام عبدالله: لا تظنون ظن السوووء وامنة بدلت عبدالله: امممممممممم في البداية شوفي ابوج وابوي امنة: لكن وينهم عبدالله: في الميلس امنة: لو طلعنا اكيد بشوفونا عبدالله: لا بنطلع من الباب الخلفي يعني مستحيل يشوفونا امنة: ولو أحد بالغلط عبدالله: بالغلط بعدين بنتصرف امنة قامت وعبدالله وين وصل وامنة لين حين يم الباب عبدالله: بطة انتي وشال امنة امنة: عبدالله الاهل بشوفون عبدالله: ما سويت جري مة زوجتي انتي ومن خلال الباب الخلفي راحو والباقي ما شافوهم عبدالله دش وسلم بو عبدالله: سمعت انك تزوجت عبدالله: اي يبه بو احمد: يا وليدي جان خبرتنا محد اعترض حق عرسك عبدالله: والحين زوجتي وياي تبي اتسلم عليكم بو عبدالله: حياها خلها اتدش بواحمد: بعدين بنكمل معاك وعبدالله راح وامنة كانت واقفة يم الباب يود ايدها علشان يساعدها على المشي دش داخلوهما استغربو ليش عبدالله ميودها قالو ليكون معوقة او شئ مثيله واول ما دشت داخل بو احمد كان تقريبا منزل راسه لكن بوعبدالله لا قام بو عبدالله وبو احمد استغرب شاف اخوه وشاف البنت محد غير بنته بنته امنة اه امنة امر غير مصدق وهو بعد قام بواحمد: امنة راح هو وضم بنته بين احضانه يعبر عن مدى حبه له وامنة صاحت وحست بحنان وعطف ابوها اه يا يبه أحبك وأحبك انت احسن ابوو بهالعالم وبو عبدالله: عطونا مجال وامنة سلمت على عمها حتى عمها لوا عليها وبو احمد قعد امنة يمهاا وبوعبدالله يود اذوونن عبدالله: هاا تزوجت عبدالله: اه يبه يعور صج تزوجت وهاي زوجتي بوعبدالله: اي انعرف هاي زوجتك لكن قول امنة احنا عبالنا وحدة ثانية بوا حمد: اه ما توقعنا مرة ثانية بنسمع صوتج يا امنة اشتقنا لج يا بنتي بوعبدالله: امنة ابووج يقصد تكلمي اول ما دشيتي ما قلتي شئ امنة:شأقول وكلهم ضحكو على شأقوول وأحمد كان ياءي الميلس وسمع ضحكة وسوالف قال اشعندهم سمع صوت انثوي قال هاي من وليش داشة اهني ومن تكون ليكون منى دش لكن انصدم اخته امنة قاعدة يم ابوها تضحك واتسولف وقف مكان مصدووووووووم وامنة قامت لاخوها لكن ما راحت هو الي راح ولوا على اخته احمد: امنة انتي اهني امنة ماردت احمد: الحمدلله على السلامة امنة: الله يسلمك يا بو جنعة احمد: اه اشتقت اسمع من لسانج بو جنعة شخبارج انتي امنة: الحمدلله باحسن حاااال وعبدالله قعد يقول لهم انها يات لهم بدون محد يدري امنة كانت تبي اتسوي مفاجأة لهم وقال انه امنة ما تقدر تتحرك بكل راحتها لجم من يوم وعقب بصير طبيعية احمد: ههههتي لو تشوف عبدالله زوجتي وامك وامي قاعدين حش في زوجتك عبدالله: شاسوي فيهم بوعبدالله: روح قول لهم حرام تلعب مع اعصابهم احمد:لا عمي بالعكس حلوو ولو تشوف ويه حمدان معصب حده عبدالله: اي اصلا قبل كان معارض لفكرة زواجي احمد: ههههههههتي لكن بعد طول السالفة عبدالله أحلى عبدالله: اي عبالك بخليهم احمد: حلوة منك لكن عبدالله: يالله عيل يبه انا برووح امنة اشوية بترتاح بواحمد: اي روحي امنة ارتاحي وقامت امنة واحمد قام احمد: بروح الحين براويهم وامنة وعبدالله عقب اشوي تعالوو امنة: اي احس بتعب راسي يالمني احمد: عيل روحي يا اختاه ارتاحي وعبدالله انت عقب انزل وبنراويهم عبدالله: ولا يهمك عبدالله وصل امنة لين حجرة من الباب الخلفي كانو كلهم قاعدين سوا وحمدان معاهم واول ما احمد ياء ناجية قامت احمد: اوف عبدالله خذ لها زوجة صج اتجننن حمدان: ليكون شفتها احمد: اي توها يات سلمت علي حمدان: هي سلمت عليك مالها حق اتسلم عليك احمد: اقول لك زوجته فري فري اتعرف شنو فري حمدان: من صجك أنت احمد:اي منيرة: لا تقول انها مو متحجبة احمد: لاسف الشديد لا مو متحجبة ويات لي وهي لابسة تنورة اقصيرة وكعب لكن حلوة اتخبل منيرة: اقول لا تمدح في زوجات الناس وخصوصا لو كانت وحدة اتصير لناا احمد: شاسوي غصبا عني ام عبدالله: واشلون مو متحجبة وتلبس اقصير احمد: ما ادري عن ولدج ام احمد: وشنو تقصد بفري احمد: يمه يعني عادي ام احمد: وشنو عادي احمد: بتشوفينها بتعرفين والا عبدالله نزل ام عبدالله: وينها مرتك عبدالله عبدالله: يمه تعبانة هي اشوي حمدان: دلع بنات يمه عبدالله: عاد زوجتي مو دليعة ام عبدالله: لكن سمعنا زوجتك مو متحجبة عبدالله استغرب : ومن قال لكم احمد غمز لعبدالله: انا عبدالله: اي اشفيها ام ا حمد: اقول عبدالله شنو اصل زوجتك احمد: أمريكية يمه منيرة: شنو امريكية احمد: اي امريكية اسلمت بس لانها كانت تحب عبدالله ام عبدالله: تقصد مسلمةعلى الاسم وبس احمد: اي يا عمتي ام عبدالله: عبدالله اشلون خذيت وحدة امريكية عبدالله: هههههههههتي لا يمه احمد يتغشمر ترى مو امريكية لكن اتشابه امريكيات احمد: او عبالي امريكية اسمحولي لكن شاسوي شفت شعرها الشقر وعيونها الزرقة وثيابها واستايلها قلت امريكية انا اشدراني انها منا وفيناا ام عبدالله: عبدالله قول لزوجتك علشان تتحجب ترى هالحركات ما عندنا ببنات العائلة واصلا اذا هاي هي الحين اشلون بتربي اعيالك عبدالله: يمه هي معارضة فكرة الانجاب ام عبدالله بطلت بوزهاا : اشقصد اني لا اشوف اعيال حمدان ولا اعياالك كل ما قلت لحمدان تزوج قال يحب زوجته قلت ماعليه بشوف عيالك لكن يا عبدالله اتقول معارضة زوجتك اقول لك طلقه من الحين عبدالله واحمد اشوي بموتون من لضحك وحمدان يحليله اشوي تالم من حجي امه: عن اذنكم وراح لحجرته عند زوجته وعبدالله: يالله يمه استعدو بعد اشوي زوجتي بتنزل منيرة: يعني احمد انت لازم من الحين تروح الميلس عبدالله: لا عادي خ لوه قاعد منيرة: لا مو عادي هالاشياء ما عندنا عبدالله: ترقي يا اختي عبدالله راح امنة: ابي اتصل على منى وعلى اخوالي عبدالله: هاج التلفون اتصلي على منى واخوالج امنة: اوكي اتصلت على منى منى استغربت اشعنده عبدالله متصل منى: الو السلام عليكم امنة: عليكم السلام بس اختي حبيت اخبرج انه امنة انتقلت الى رحمة الله منى : شنووووووو ومتى ولييييييييييييييييش امنة: امس في الليل منى: ومن انتي واشلون متصلة علي من تلفون عبدالله امنة: انا زوجة عبدالله منى: شنو وعبدالله يضحك وصوت يروح منى استغربت وحدة اتقول امنة ماتت وعبدالله قاعد يضحك منى: ما اصدقج عطي التلفوون لعبدالله امنة: اوكي كيفج لا تصدقين منى: اوهو انتي بتعطين التلفون لعبدالله ولالا امنة: اوهو منوي اشفيج منى: امنة يا البايخة خرعتيني امنة: هههههتي شخبارج منوي منى: يعني انتي صج امنة امنة: اي يا حظي ومسكينة منى صاحت من فرحتهاا امنة: يالله عاد بسج بكااء هالكثر تحبيني منى:لا اكرهج واكرهج امنة: يا السخيفة ولا انتظرتيني وتزوجتي منى: اشااسوي كل من كان مستعيل امنة: اي وصرتي ام العنود بعد منى: اي شفتي اشلون امنة: عيزتي يا منى منى: هههههههتي عيل اليوم انا يايتكم امنة: حياج الله منى: الله يحييج امنة: يالله عيل اخليج الحين منى: اشفيج مستعيلة امنة: يا يبه وراي اشغاال واتصالاات منى: قولي انه وراج عبدالله وبس امنة: افهميمها انتي عيل في امان الله منى: في وداعة الرحمن امنة: بننتظرج اليوم منى: ولا يهمج امنة والحين على اخوالي عبدالله: تبين اتكلمين من في البداية امنة: امممممممممممم عبدالله: أكيد محمد امنة: اي عادي عبدالله: محمد يحليله تدرين لين حين حزين كل ما ايينا البحرين يذكرنا فيج حتى كرهنا لهالسبب امنة: حراام واتصل عبدالله على محمد لكن ما شال امنة: نواف بما انه اكبر واحد عبدالله: طيب واتصل على نواف نواف شاله امنة: هلا نواف شخبارك نواف حس لكن ما صدقت: الحمدلله من معاي امنة: حبيبتك نواف عباله وحدة فاضية : صبري بنادي زوجتي علشان تتكلم وياج امنة: عادي نواف من صجه ناد وضحى نواف: وضحى وحدة من معجبيني تصرفي معاها وضحى: شنو ييب التلفون وضحى: الوو امنة: ععدال عدال اشوية وبتطلعين لي من التلفون وضحى: صج انتي قليلة ادب امنة: حدج علي وضحى: وي مالت عليج تبين تتعرفين على ريلي ليش كملو البنات علشان رحتي للرياييل وتتعرفين عليهم امنة: لا يا حبيبتي مو حرام انه الوحدة تتكلم مع خالها وضحى: أي خالها وأي خرابيط ( لكن تذكرت ما عندهم غير امنة) وضحى: امنة امنة: توي الناس وضحى: انننننتي امنة امنة: اي امنة وضحى: امنة بنت اختي ريلي امنة: اي اي اي وضحى: ما اتصدق امنة: كل من يقول جيه والا نواف يدش وضحى: شخبارج انتي واشلون ومتى قمتي امنة: يوم الاثنين وضحى: افا يا الخاينه توج اتخبرينااااا امنة: شاسوي اصلا توني امس واصلة البحرين وما خبرت احد قلت بسوي لكم مفاجأة وضحى: جان قلتي لنا من قبل حرام عليج نواف: من وضحى: امنة وخذ النقال من ايد زوجته نواف: امنة امنة: ها نواف نسيت صوتي نواف: الحمدلله على السلامة امنة: الله يسلمك افا ولا عرفت صوتي نواف: عرفت صوتج لكن قلت بالعمد بسوي روحي ما اعرفج امنة: اي يبين وووووووووووو خذو اعلوم بعض امنة: وينه محمد نتصل عليه ولا يشيل نواف: يمكن طالع ويازوجته امنة: وشخبار سعيد نواف: تقصدين بو حمدان امنة: اي بوحمدان هههههههههتي نواف: كل واحد منا متزوج ومستقر بمكانه امنة: الله يسعدكم ويالله خالي اخليك الحين بحاول اتصل عليهم نواف: واحنا اليوم بنطلع لج امنة:ا كيد صار لي فترة ما شفتكم نواف: مو فترة سنتين امنة: اي صح تذكرت يالله مع السلامة نواف: الله يسلمج وامنة الي اتصلت على سعيد لكن سعيد سيدة عرف امنة لانه ر قم عبدالله عنده فشاف المتصل عبدالله واول ما تكلمت امنة عرف انها امنة ومحمد لين حين مو داري وقالو بخلون مفاجأة لمحمد عبدالله: يالله عيل ننزل الحين امنة: يالله وطبعا منيرة خلت احمد يطلع فعبدالله نزل لهم: يالله زوجتي نازلة وينه حمدان وزوجته حمدان: اكاني عبدالله: طيب وراح فوق مسك ايد زوجته وهو نازل وصل لين اخر الدري وهو يسمعوت طخ طخ مال النعال لكن ما يشوفون الويه وحمدان صاير محترم لانه بس بسلم وبيطلع وناجية بعد قاعدة عبدالله: في البداية حمدان متى بشيل قشك وبتطلع حمدان: انت شيل قشك انا مستحيل اطلع عبدالله: يالله يمه ون تو ثري ياب زوجته جدامهم واصلا في البداية ما عرفو انها امنة سنتين وما شافوها اكيد تغيرت وخصوصا كنت نازلة وهي متكشخة عبدالله: احم احم زوجتي وامنة اول شئ قالت: يمه وفز قلب ام احمد من مكانه وعيونها دمعوو : امنة وحمدان رفع راسه ووقف من مكااااااانه وامنة في البداية سلمت علىى امها وامها ساعة قعدت تبجي عليها يا بنتي وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووو وام عبدالله من صياح امنة وامها بدأت تصيح ومنيرة بعد وام امنة اتبو س بنتها امنة واتبين مدى اشتياقها لبنتها وسلمت على ام عبدالله ونفس الشئ ام عبدالله وياء دور منيرة واه منيرة وامنة سوو عناق صداقي ويصيحون عبدالله: لو كنت ادري بصيحون مرتي جان ما خليتها اتيي اتسلم عليكم ام عبدالله: اي هين اتقول تزوجت عبدالله: يمه قلت شئ غلط وامنة سلمت على ناجية وناجية وايد فرحت لما شافت امنة امنة: ها حمدان الخاين تزوجت ولا انتظرت لينما اصير زينة وارقص بعرسك حمدان : فداج يا امنة روحي لو تبين مرة ثانية بتزوج امنة: عيل ادور لك وحدة ثانية حمدان: لا عاد مرة ثانية بتزوج ويا ناجية امنة: هههههههههههههتي عبدالله : تدرين يا امنة من مساعة قاعدين يعقرون عليج حمدان: ههههههتي يا حظج يا امنة اشكثر حصلتي اجر ام عبدالله سالت كالباقي اشلون امنة وصلتي ووووووووووو وخبروها بكل السالفة وتغدو ويا بعض وكل من مستااااااااااااانس وامنة شافت جنعة صج انها كبرت وفي العصر منى اول ما وصلت بسرعة طلعت من السيارة حتى نست بنتها وسيدة راحت لاختها ولوت عليها وبدأت اتصيح حمدان: مرة ثانية بدينا فيلم الهندي وراح حمدان لميلس يستقبل خال احمد واعياله وامنة سلمت على خالها بو فييصل وشافت العنود الاصغيرة وما مضى غير فترة قصيرة الا اخوالها ي اءو واول ما ياءو قالو يبون يشوفون امنة ومحمد كان وياه بنته امنة وسعيد مع ولد حمدان ونواف خذ حمد ومريم كبرت دشت مع وضحى امنة طلعت لهم واه محمد سبقهم كلهم لانه ما كان يعرف سبب رجوعه للبحرين واول ما شاف امنة ما صدق نواف: اقول يا اخوي عطنا مجال نبي انسلم على بنت اختناا سعيد: قوم يالله قوم يا محمد محمد: كنتو تدرون ولا خبرتوني ونواف وسعيد سلمو على امنة محمد: هاي بنتي امنة يا امنة امنة حملت امنة : اي عليها فديتهاا مبرووك يا محمد سعيد: احم احم وهاي ولدي حمدان وامنة حملت حمدان: الله يخليه لكم ان شاء الله نواف: كح كح وهاي ولدي حمد وامنة لوت على حمد: اه يا حمد كبرت انت كبرت حمد: شخبارج امنة امنة لاحظت ما قال عمتي: واخيرا افتكينا من كلمة عمتي وعم الفرح بينهم قعدت وياهم اتسولف وتضحك وعقب دشت وكل الاهل ياءوو وسارة يات مع ريلهاا وامنة سلمت على سارة وحتى سارة توها والدة عمر ولدها اسحاق 5 شهوور امنة كانت قاعدة ويا روضة: وينها جنان روضة: تزوجت جنان اليوم بيوون من شهر العسل امنة: خذت يعقوب روضة: اي امنة: بالبركة وجنان بعد يومين يات اتسلم على امنة وامنة وعبدالله وايد مستانسين وعبدالله قرر يودي امنة العمرة وراحو اعتمرو وامنة سرع ان ما صارت بأحسن حاااااااااال وعقب شهر صارت حااااااااااااااااااااامل وولدت ويابت توأم ولدين وسمتهم الياس وراشد اسم ابوها وابو عبدالله وناجية فرحت وااااايد وقالو لامنة تعطي ولدها لناجية لكن ما رضت لكن تربيتهم كان بيد ناجية وامنة وحتى حمدان كان يشوفهم كانه اعياله يعني هالتوأمين عندهم امين وابوين وعقب سنتين مرة ثانية امنة صارت حامل وعبدالله طاااااااااااااار من الفرح امنة: اه تعب ما أقدر عبدالله: احلى احلى يا حبيبتي الله ان شاء الله هالمرة بعد توأم امنة: لا حرام انا الي اتعب عبدالله: حلو امنة لو كون اسرة تضمن اكثر من 3 افراد مو بس ولد وبنت وبس ويابت ولد بعد وسموه سيف وعقب سنة بعد امنة صارت حامل وناجية الي كانت اتساعد امنة في تربيتهم مثل ما قلت كانهم اعيالهم ثنتينهم ومرة ثانية يابت التوأم غانم وخالد سموهم وعبدالله منو قده كان وايد فرحان ويا عائلته وحتى ام عبدالله كانت وايد فرحانة ومسكينة امنة اشوية تتعب لكن عبدالله يراويها احلام اعيالها ويشجعها على انها تنجب أكثر فأكثر وعقب 3 سنوات مرة ثانية حملت كان ودهم اييبون بنت وأخيرا يابت بنت وسموهاا وفاااء وحياة امنة كانت بتربية اعيالها وايد استانست كل ما شافت اعيالها مجتم عين والي فرحها أكثر انه ناجية كانت اتحب اعيال امنة كاعيالها مثل ما حمدان فامنة كانت تنشغل بباقي الاعيال وناجية اساعدهاا وبهالطريقة ما كانت اتغار لانه البداية غارت لما ناجية كانت اتشيل اعيالها واسكتهم اوووو ولكن بعدين شالت هالغيرة من قلبها وعرفت اعيالها هي اعيالهاا وحتى لو احد يديد ما يعرف انه هاي اعيال من حمدان ولا عبدالله لانهم كانو ينادون حمدان بابا وعبدالله يبه وامنة يمه وناجية ماما وبذالك اكتملت قصتي وكل من عااااااااااااش بسعااااااااااااااااااااادة وتذكرو كل شئ قسمه ونصيب ومحد ياخذ اكثر من نصيبه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ferdjiouaonline.forumalgerie.net
 
مهما كرهتك فإني أموت في هواك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى فرجيوة للتعليم الثانوي :: 
~¤¢§{(¯´°•. ۩۞۩ ( ركن الأطفال ...قصص و حكايات ...وبرامج تعليمية هادفة) ۩۞۩.•°`¯)}§¢¤~
 :: قصص إجتماعية
-
انتقل الى: